لعدة أسباب عمليات التجميل الثانوية أكثر تعقيدا من العمليات الاولى والسبب الاول تغيير مكان الانف وفي العمليات الولى يتم ازالة الغضروف لترميم الانف ولهذا ليس هناك الغضروف في العمليات الثانوية ويتم أخذ الغضروف من الأذن بشكل قليل حيث لايظهر على الاذن  ومجددا اخذ الغضروف من عضو آخر من الجسم وهذه من عيوب الجراحة البلاستيكية

أنسجة الأنف التي تتم الجراحية عليه أصبحت الآن نسيجا مصابا ولهذا يصبح تجميل الانف أكثر تعقيدا. ولهذه الاسباب عمليات تجميل الانف الثانوية تستغرق أكثر من العمليات الاولى.

من أخطار العمليات الاولى وجود توسع الشعريات على جلد الأنف. العروق التي تشبه عنكبوتا صغيرا وعادتا لايظهر قبل العملية الجراحية ولكن يزيج من اهميتها بعد عملية تجميل الأنف وهذه الحالة غير عادية. مع أنه ظهور توسع الشعريات في العمليات الثانوية أكثر.
يجب دراسة هذه الحالة قبل العملية ويجب على الطبيب الابداء عن رأيه نظرا إلى نوع الجلد والانسجة وسماكة الجلد عندك.

عمليات تجميل الانف الثانوية لها ميزات خاصة وإن تريد انجاز عمليات تجميل الأنف الثانوية زوروا طبيبا محنكا. وبشكل عام بسبب اخطار عمليات تجميل الانف الثانوية من الافضل أن يتم هذه العملية عند الخلل في التنفس أو تشويهات الانف ولايمكن التنبأ عن نتائج العلمية الثانوية حتى وإن كان الطبيب محنكا.
الحاح المريض للاخضاع لعمليات تجميل الانف الثانوية يمكن أن يؤدي إلى مشاكل أكثر

العمليات الجراحية للتجميلمقالات

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *